+9999-9999999 example@gmail.com

أعراض نقص فيتامين سي

المصادر الغذائية لفيتامين C إنّ أفضل طريقةٍ للحصول على
كميات كافية من فيتامين c هي تناول الأطعمة الغنية به، ولكن يجدر التنبيه إلى أنّ فيتامين c يمكن أن يتحطم خلال عملية تحضير الطعام، أو طبخه، أو تخزينه، ولذلك فإنّه يُنصح بتناول مصادره الطازجة، أو طبخها بطريقةٍ سريعة، وباستخدام أقلّ كمية ممكنةٍ من الماء، كما يُنصح بعدم تقطيع الخضروات الغنية بفيتامين c إلّا قبل تناولها أو طبخها مباشرة.

[٣] ومن أهمّ مصادر فيتامين ج في الغذاء نذكر ما يأتي:[٤] الكرز الهندي: أو ما يُسمّى بكرز الأسيرولا (بالإنجليزية: Acerola Cherries)، ويحتوي نصف كوبٍ منها على 822 ملغرام من فيتامين c وردة المسك: (بالإنجليزية: Rose Hip)، وهي فاكهةٌ صغيرةٌ حلوة الطعم، وذات نكهةٍ مميزة، تنمو على شجر الورد، وتزوّد 6 حباتٍ من ثمارها جسمَ الإنسان 119 ملغرام من فيتامين c. الفلفل الحارّ: حيث تحتوي حبة الفلفل الأخضر الحار الواحدة على 109 ملغرام من فيتامين c، أمّا الفلفل الأحمر الحار فإنّ الحبة الواحدة منه تحتوي على 65 ملغرام من فيتامين c. الجوافة: وهي فاكهةٌ يعود أصلها إلى المكسيك وجنوب أمريكا، وتحتوي الثمرة الواحدة منها على 126 ملغرام من فيتامين c.

 

الكميات الموصى بها من فيتامين C تعتمد
الكمية الموصى بها من فيتامين c على عمر الشخص، وتجدر الإشارة إلى أن الأشخاص المدخنين يجب عليهم إضافة 35 ملغرام إلى احتياجاتهم اليومية من فيتامين c، ويبين الجدول التالي الكميات الموصى للأعمار المختلفة:

[٢] الفئة العمرية الكميات الموصى بها (ملغرام/اليوم) الرُّضّع 0-6 أشهر 40 الرُّضّع 7-12 شهر 50 الأطفال 1-3 سنوات 15 الأطفال 4-8 سنوات 25 الأطفال 9-13 سنة 45 المراهقون الذكور 14-18 سنة 75 المراهقات الإناث 14-18 سنة 65 الذكور البالغون 90 الإناث البالغات 75 المراهقة الحامل 80 المرأة الحامل 85 المراهقة المرضع 115 المرأة المرضع 120 أعراض نقص فيتامين C تُعدّ الإصابة بنقص فيتامين c نادر الحدوث،

ولكن يمكن أن يتسبّب سوء التغذية، أو التدخين، أو إدمان الكحول، أو غسيل الكلى، أو فقدان الشهية العُصابي (بالإنجليزية: Anorexia)، أو الإصابة بأمراض عقلية شديدة إلى زيادة خطر الإصابة بنقص فيتامين c، ومن الجدير بالذكر أنّ أعراض نقص فيتامين c الشديد تستغرق وقتاً طويلاً لتظهر، وقد يستغرق ظهورها عدّة شهور، ونذكر من هذه الأعراض:

[٥] جفاف الجلد، وظهور النتوءات فيه: فكما ذُكر سابقاً، يلعب فيتامين c دوراً مهمّاً في إنتاج الكولاجين الذي يُعدّ أحد مكوّنات الأوعية الدموية، والعظام، والمفاصل، والجلد، والشعر، وقد يسبّب نقص فيتامين c مشكلةً جلدية تُسمّى التقرن الشعري (بالإنجليزية: Keratosis pilaris)، وهي حالةٌ تسبّب ظهور النتوءات في الجلد أعلى الذراعين، والفخذين، والأرداف بما يشبه شكل جلد الدجاج، وقد يظهر هذا العَرَض في حال كان استهلاك الشخص من فيتامين c غير كافٍ لمدّةً تتراوح بين 3-5 شهور، ويمكن علاج هذه المشكلة بتناول مكمّلات فيتامين c.

 

ظهور بصيلات الشعر بلون أحمر برّاق: تحتوي بصيلات الشعر الموجودة على سطح الجلد على أوعية دموية صغيرة توصل الغذاء إلى خلايا الجسم، وقد يتسبّب نقص فيتامين c بضعف وهشاشة هذه الأوعية الدموية، والتي تُجرح بسهولةٍ، ممّا يتسبّب بظهور بقعٍ حمراء حول بصيلات الشعر، يمكن أن تدل على الإصابة بنقصٍ شديدٍ في فيتامين c، وقد يساعد تناول مكملات فيتامين c على اختفاء هذه المشكلة.
تقعر الأظافر وظهور نقاط أو خطوط حمراءء عليها: وقد يحدث ذلك نتيجة ضعف الأوعية الدموية التي تغذي هذه المنطقة، و تتمزق بسهولة، ولكنّ هذه الحالة قد تظهر نتيجة الإصابة بمشاكل أخرى، مثل نقص الحديد. سهولة الإصابة بالكدمات: حيث إنّ نقص فيتامين c يؤدي إلى حدوث مشاكل في إنتاج الكولاجين،

ممّا يُضعف الأوعية الدموية، وقد تظهر هذه الكدمات على شكل بقع كبيرة أو صغيرة بنفسجية اللون. بطء شفاء الجروح: حيث إنّ فيتامين c يدخل في إنتاج الكولاجين الذي يساعد على شفاء الجروح، وقد يؤدي نقص فيتامين c الشديد في بعض الأحيان إلى إعادة فتح الجروح القديمة، ممّا يزيد من خطر الإصابة بالعدوى، وقد تحدث هذه المشكلة عندما يستمرّ نقص فيتامين c عدّة شهور.

Scroll to Top